لنصلي معا ونتشارك في الصلاة والتأملات الروحية. بشفاعة امنا مريم العذراء


    صورة توضحية عن كيفية جلد المسيح وموته على الصليب

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 03/08/2011

    صورة توضحية عن كيفية جلد المسيح وموته على الصليب

    مُساهمة  Admin في الخميس 4 أغسطس 2011 - 10:56



    صورة توضحية عن كيفية جلد المسيح وموته على الصليب

    يتحدث عن كيفية جلد المسيح وعدد الجلدات و نوع السياط حيث استطاع العلماء احصاء 121 أثراًً للجلدات على جسم الرب كما استطاع العالم ريشي معرفة نوع السوط المستخدم وهو سوط روماني يتكون من ثلاثة سيور جلدية كل سير ينتهي بكرتين قطر 2 مم من الرصاص أو العظم


    - بدراسة مسار الدماء النازفة من جروح الجلدات تبين أ، الرب يسوع جلد وهو منحني بظهره إلى الأمام ويديه ممددتين إلى الأمام ومرتكزتين على عمود ارتفاعه 64 سم .

    - لاحظ العلماء في صورة الكفن وجود مساحتين كبيرتين من اللحم المهترىء في منطقة الكتف وقد وصل العلماء إلى أنها نتيجة الخشبة الأفقية من الصليب التي حملها الرب يسوع (وليس الصليب كاملا كما نرى أحيانا في بعض الصور ) وقد قدر العلماء وزنها بحوالي 50 كيلوغرام .

    - نرى في صورة الكفن تجمعات للدماء فوق فروة الرأس وآثار دماء منسابة من الرأس على الوجه و الشعر إنها جراحات الشوك الذي وضع فوق رأس المخلص , والجديد الذي يقوله الكفن أن الشوك لم يكن على شكل إكليل كما اعتدنا أن نراه بل طاقية كاملة مضفورة من الشوك غطت كل الرأس


    - اعتدنا أن نرى السيد المسيح مرسوما في صور صلبه معلقا من مسمارين نافذين في راحتي يديه أما الكفن فيقول غير ذلك فالمسمار ليس في راحة اليد بل في المعصم .


    وقد رأى علماء التشريح أن ما نراه في الصور يستحيل حدوثه لأنه في هذه الحالة لا تقدر راحتا اليد أن تحتمل ثقل وزن الجسم الذي يدفعه إلى الأسفل إذ سرعان ما تتمزق أنسجتها وينزلق المصلوب هاويا على الأرض , وتبين أن المكان الوحيد الذي يمكن للمسمار إذا دق فيه أن يحمل جسم المصلوب هو المنطقة الموجودة بالمعصم التي تعرف طبيا بفراغ دستوت .

    في الصورة لا تبين راحة اليد كمان عتاد الفنانون رسمها، اذ انه يظهر في اليد 4 اصابع فقط، وهذا يدل على ان المسمار دٌقَ في المعصم وليس في راحة اليد، لان المسمار سبب جروح في العصب الاوسط المسؤؤل عن تحريك عضلة الابهام وهنا يبين غياب الابهام في كلتا اليدين، وهذا ما تبين عند فحص كفن المسيح

    - يظهر في صورة الكفن أن القدم اليسرى وضعت فوق اليمنى وأن مسمارا واحدا نفذ فيهما


    ولكي لا يختنق الرب يسوع ارتكز على مسمار القدمين وارتفع بجسده للأعلى ليتنفس .

    - الموت على الصليب بالاختناق لا يحدث إلا والجسم في الوضع الهابط حيث يصبح الجسم غير قادر على الارتفاع إلى أعلى لأخذ شهيق .....أما صورة الكفن فتقول أن الرب يسوع مات في الوضع الصاعد .....كيف؟؟

    كما نعلم فإن جسد المسيح ترك ميتا على عود الصليب من الساعة الثالثة بعد الظهر وحتى غروب الشمس هذه الفترة كافية لحدوث تخشب في كل الجسم على الوضع الذي مات به وفي صورة الكفن نجد البطن بارزة إلى الأمام والكتف الأيسر أعلى من الأيمن دليل أنه مات في الوضع الأعلى

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017 - 18:02